الحمل ووجع الظهر

مشاكل الحمل

تعريف :

الحمل ووجع الظهر يعتبر من أشهر المشاكل ، فهى تصيب من ٦٠- ٧٠% من الحوامل ، و يمكن تعريفها بألم بين الضلع الاثني عشر حتى منطقة الارداف خلال فترة الحمل ، و يمكن ان ينتشر الألم فى الجزء الخارجي الخلفي من الساق ، و الى الركبة و عضلة السمانة ، و لكن ليس حتى القدم .

و هذا الألم لا يكون ناتج عن انزلاق غضروفي ، و يمكن أن بدأ فى أى فترة أثناء الحمل . فى الغالب يكون هذا الألم بسيطا ، و لكن ما يقرب من ثلث النساء يعانون من ألم حاد .

ألم اسفل الظهر المتعلق بالحمل يمكن اعتباره العديد من الأشياء مثل : ألم أسفل الظهر ، حمل متعلق بألم فى الارداف ، حمل متعلق بألم أسفل الظهر . و يمكن أن يحدث أخر مسارين معا أو منفصلين .

للاسف يوجد أبحاث قليلة متاحه حول تدخل العلاج الطبيعى للمرأة الحامل التى تعاني من ألم أسفل الظهر ،ولذلك يتم استخدام بروتوكولات موحدة ، و هذا لا يصلح للتعامل مع ألم أسفل الظهر ،و لهذا هناك اعتبارات و احتياطات يجب الأخذ بها عن علاج هذه الفئة.

الحمل ووجع الظهر

هل ألم أسفل الظهر طبيعى مع بداية الحمل ؟

 المنطقة القطنية تتكون من ٥ فقرات كبيرة ، مهمة هذه الفقرات تحمل الزيادة فى وزن الجسم ، و الحفاظ على شكل المنحنى الأمامي للفقرات القطنية ، فى القناة الشوكية المقابلة للفقارات القطنية يوجد نهاية الحبل الشوكي التى تسمي الذيل .

من أجل البقاء فى الثبات و دعم الجسم ، فالمنطقة القطنية تكون مدعمه بأربطة قوية من كل الإتجاهات ، حتى تعطى الثبات المطلوب و تحافظ على الغضاريف فى مكانها الصحيح ، كما يتم دعم الضهر عن طريق عضلات الضهر القوية و عضلات الحوض و عضلات البطن .

العديد من الدراسات تناولت إحصائيات عن عدد النساء الحوامل الذين يصبون بألم أسفل الظهر ، يتراوح العدد بين ٨% الى أكثر من ٨٩%  .

أغلب ألم الضهر مرتبط بالفترة الثالثة من مرحلة الحمل ، غالبا يبدأ الشعور بعدم الراحة من الشهر الخامس و حتى الشهر السابع من فترة الحمل ، تأثير تغير الوضع و وزن الطفل يبدأ فى الظهور فى هذه المرحلة .

الحمل ووجع الظهر
الحمل ووجع الظهر

أسباب وجع الظهر مع الحمل

يرجع حدوث ألم أسفل الظهر خلال فترة الحمل الى مجمعة من الأسباب المرتبطة منها عوامل ميكانيكية , هرمونية , نفسية و عوامل فى الدورة الدموية .

الأسباب الميكانيكية :

هناك العديد من أليات الإصابة التى قد تحدث ألم الضهر أثناء الحمل , أثناء الحمل , يحدث تغيرات فى المفاصل الصغيرة الجانبية فى العمود الفقرى و أيضا فى العضلات و الأوتار .

و هذا غالبا بسبب زيادة إطلاق هرمون الريلاكسين الذى يسبب زيادة ليونة الأوتار , و هذا قد يؤثر على ثبات العمود الفقرى و يؤدى الى ألم الظهر .

أثناء الحمل , يحدث تمدد للرحم , مما يؤدى لتغيرات فى الوزن و ميكانيكا الجسم أيضا , فنقطة مركز الجاذبية تتحرك للأمام , مما يؤدى لزيادة الحمل على أسفل الظهر .

يحدث أيضا تغيرات فى وضع الجسم حتى توازن هذا الميل للأمام مما قد يؤدى الى زيادى منحنى المنطقة القطنية للأمام .

وبنائا على هذا يحدث يحدث زيادة فى منحنيات الظهر الأمامية , مما يجعل الحمل على منطقة أسفل الظهر يزداد أيضا , و يزداد الضغط على الغضاريف بين الفقارات ,و من الممكن أن يؤدى هذا الى نقص الطول الكلى بسبب تضاغط العمود الفقرى .

عامل أخر هو زيادة الوزن الذى يأتى مع الحمل . فى المتوسط ,  هناك حوالي من 11 الى 15 كيلو جرام وزن مكتسب أثناء الحمل , هذا الوزن المكتسب يؤدى الى زيادة قوة التحميل بين المفاصل , تغير فى نقطة الجاذبية , يجبر الجسم على إحداث ميل للوسط للأمام .

تحرك نقطة الجاذبية للأمام يجبر المرأة على عمل ميل للرأس و أعلى الجسم للخلف فوق الأرداف , مما يزيد من ميل المنطقة القطنية للأمام . أيضا زيادة الضغط على الغضاريف .

الأوتار و المفاصل الجانبية الصغيرة قد يؤدي لحدوث التهابات , أيضا ضعف عضلات البطن و تمددها مع هذا الوزن قد يضغط على الشبكة العصبية فى المنطقة القطنية العجزية .

تمدد عضلات البطن يحدث بالتوافق مع تمدد الرحم , مع حدوث هذا التمدد لفترة طويلة يحدث ضعف العضلات وفقدان لوضع الجسم الطبيعى , مما يقودنا لفقدان ثبات أسفل الظهر و زيادة وزن الجذع .

التأثير الهرموني :

هناك مجموعة من النساء تبدأ الشعور بالألم منذ الفترة الأولى من الحمل ( أول ثلاثة أشهر ) ، فى هذه الفترة لا يكون التأثير الميكانيكى قد لعب دوره بعد ، وقد أدى هذا الى إقتراح أن التغير الهرمونى أثناء الحمل قد يحدث التهابات و آلام فى الظهر .

من المقترح أن هرمون الريلاكسين يزيد تركيزه بحوالى ١٠ أثناء الحمل ، مما يجعل الكولاجين ناعم و يؤدى الى ليونة الأوتار و الشعور بعدم الراحة ، تحدث هذه الليونة لأوتار منطقة الوسط و الأرداف ،مما يؤدى لفقد الثبات فى منطقة الأرداف و أسفل الظهر .

تأثير الدورة الدموية :

التمدد الذى يحدث للرحم من الممكن أن يضغط على الشرايين الدموية ، خاصة أثناء الليل عندما ترقد المريضة ، من الممكن أن يكون الألم شديد لدرجة إيقاظ المريضة من النوم ، و هذا يحدث بالتوافق مع إحتباس السوائل أثناء الحمل ، الذى يؤدى الى إحتقان الأوردة فى الأرداف و الفقرات القطنية .

التأثير النفسي :

العوامل النفسية و الإجتماعية قد تؤدى أيضا الى زيادة ألم أسفل الظهر ، الألم المتعلق بالإحباط ، الشعور بالكارثة ، شدة الألم و توقيته يؤدى الى زيادة التداخل مع الألم .

و هذه النتائج تدعم فكرة النموذج النفسى الإجتماعى الجسدي المتعلق بالألم . الشعور بالكارثة قد يؤدى الى زيادة الألم فى المرحلة الأخيرة من الحمل .

وجع الظهر و الحمل
وجع الظهر و الحمل

ما هي أسباب وجع الظهرعند الحامل؟

هناك العديد من العوامل التى ترتبط مع الحمل و حدوث ألم أسفل الظهر ، بعض هذه العوامل قد يكون قبل حدوث الحمل و لكنه يساهم فى زيادة الألم بعد حدوث الحمل و من هذه العوامل :

عوامل مسببة تحدث خطورة :

١. وجود تاريخ سابق لألم أسفل الظهر

٢. وجود سقوط فى الحمل عدد من المرات السابقة

٣. التدخين

٤. وجود الألم فى الحمل السابق

٥. عدد مرات الحمل

٦. وجود تاريخ من الليونة الزائدة

٧. وجود فترة من الألم أثناء الدورة

٨ . زيادة النشاط الحركى

٩. زيادة كتلة الجسم

١٠. عدم وجود تمارين و العيش فى حياة الرفاهية

١١. الإحساس بالكارثة تجاه الألم .

عوامل مسببة ليست خطيرة

١.السن

٢. وزن الطفل

٣. حبوب منع الحمل

٤. عدد مرات الحمل

٥. زيادة كتلة الجسم .

بعض هذه العوامل مكرره كعوامل تحمل خطورة و لا تحمل لأنها قد تكون أحيانا خطيرة و أحيانا لا حسب نسبة تأثير هذا العامل .

الحمل و الظهر
الحمل و الظهر

وجع أسفل الظهر فى بداية الحمل

بداية الأعراض :

غالبا من تبدا الاعراض منذ الشهر الخامس أو السادس من الحمل ، الألم غالبا يصبح أسوأ بالليل ، بداية الألم تكون تقريبا عن الأسبوع الـ ١٨ ويكون أشد شعور بالوجع ما بين الأسبوع ٢٤ و الأسبوع ال ٣٦ من الحمل.

الألم يختفي غالبا من تلقاء نفسه بعد ثلاثة شهور ، و لكن ما بين ٧ الى ٨ % من المرضى يستمر الألم ليصبح مزمن ، و مع ذلك قد يبدأ فى أول ثلاث شهور أو يتأخر أسابيع بعد الولادة .

حوالى 67%من النساء تعانى من الألم فى المساء ، العوامل التى قد تزيد من الألم : الوقوف ، الجلوس ، الكحة ، العطس ، المشى ، البقاء فى الحمام لمدة طويلة ، و لكن غالبا الألم و الإعاقة غالبا ما تكون من بسيطة لمتوسطة إلا أن ٢٠%من النساء تصف الألم بأنه شديد .

ألم حاد في الظهر في بداية الحمل

الألم يوصف بأنه محدد و عميق ، قد يحدث أن تتغير منطقة الألم مع الوقت ، الألم المحيط بالوسط يوصف بأنه …. ، بينما الألم أسفل الظهر يكون عميق و خفيف ، الألم فى منطقة الفقرات الصدرية يكون عباره عن حرقان ، الأنواع الأخرى من الألم توصف مثل : ألم حاد يشبه الطلقات ، أو …..

ألم الظهر المتعلق بالحمل يكون خفيف و عميق ، يظهر اكثر مع الإنحناء للأمام ، مع حدود فى الحركة فى العمود الفقرى ، الضغط على العضلات المحيطة بالعمود الفقرى يظهر الألم .

تشخيص ألم الظهر مع الحمل

هناك بعض التشيخصات التى قد تتداخل مع ألم أسفل الظهر المرتبط بالحمل .

من هذه التشخيصات ألم عرق النسا ، ،،، ألم الفقرات الصدرية ، ألم مفصل الورك ، ألم العصعصة ، خشونة الظهر و الرقبة ،.. بعض أنواع السرطان ، الإنزلاق الغضروفى ، ألتهابات مفصل الحوض ، إلم المفاصل الجانبية الصغيرة فى العمود الفقرى.

من المهم جدا التفريق بين هذه التشخيصات المختلفة و معرفة تداخلها قبل العلاج.

Disc disease مشاكل الغضروف:

الألم الصباحى و التيبس ، الألم عند التحميل ، الألم الذى يظهر عند زيادة ضغط البطن ، تاريخ مع الإصابات الصغيرة المتكررة ، ألم مع المجهود ،ألم مع الجلوس لفترة طويلة ، ألم مع تغير الوضع من الجلوس للوقوف ، النوم غالبا غير مضطرب .

الألم يقل تدريجيا يوم بعد يوم و بعد ذلك قد يصبح أسوأ مرة واحدة ، الحركة تقلل الألم و لكن ليس لمدة طويلة.

مشاكل المفاصل الصفيرة بجانبى العمود الفقرى facet joint involvement :

ألم مع عدم وجود تحميل ، ألم مع الحركة خاصة الدوران ، ألم مع حركة الضغط الجانبى ، تاريخ من الاصابات الصغيرة ، الألم غالبا ينتشر للأطراف ، يقل الألم مع الراحة ، لا يتأثر بالكحة و العطس .

ألم مفصل الحوض sacroiliac involvement :

ألم غالبا فى أحد الجوانب و ليس فى المنتصف ، يمكن ان ينتشر فى أحد الساقين ، التحول لوضع النوم على الظهر يظعر الألم ، الخروج من السيارة يظهر الألم ، قد ينتشر الألم فى منطقة ما بين الساقين ، يظهر الألم فى فترة الدورة قبل حدوث الحمل ، بسبب تأثير الهرمونات على أوتار مفصل الحوض .

 من المهم التفريق بين ألم الظهر المتعلق بالحمل و ألم الحوض المتعلق بالحمل ، لأن علاج كلا الحالتين مختلف ، غالبا يتم التفريق بينهم عن طريق مكان الألم ، شدته ، العوامل التى تظهره ، و بعض الإختبارات الطبية .

ألم الظهر مع الحمل و جنس الجنين

هى من الخرفات المنتشرة , وجود علاقة بين ألم أسفل الظهر و جنس المولود فلا علاقة بوجود وجع أسفل الظهر بكون المولد ولد أو أنثى .

عند الكشف يتم فحص المريضة معرفة التاريخ الطبى للحالة ، معرفة وجود حمل سابق و هل كان هناك ألم فى الظهر مع الحمل السابق ، حالة الظهر قبل الحمل .

معرفة المشاكل الطبية لدى المريضة التى قد تسبب حدود فى الحركة ، مقدار الحدود فى النشاط اليومى ، معرفة اذا كانت هناك أى خطوط حمراء طبية و أمراض مزمنة .

من المهم خلال الفحص التفرقة بين ألم أسفل الظهر و ألم الوسط بسبب الحمل ، فالألم الذى يظهر أثناء صعود السيارة و صعود السلم عندما يكون فى منطقة الأرداف هو ألم ناتج عن الخلل الوظيفى فى مفصل الوسط .

مهم أثناء الفحص تقيم الألم و معرفة درجته و مكانه و العاومل التى تزيد منه و العاومل التى تنقصه و أوقات ظهور الألم ، و مدى حركة مفصل الورك و الوسط و المنطقة القطنية .

من المهم جدا أن نوصى المريضة بالمتابعة بشكل منتظم مع طبيب النساء و الولادة ، خلال جلسة العلاج الطبيعى للظهر عند المرأة الحامل ، يجب متابعة مستوى الألم و أى ألم منتشر من الظهر او المعدة.

هناك بعض المرضى لديهم قدره على التحمل يخفون ألمهم و شعورهم بالوجع ، لذلك يجب تقيم الألم خلال شيت إختبار للألم لمعرفة المقدار الحقيقي للألم ، أى إختلاف كبير بين بداية و نهاية الجلسة يجب ملاحظته .

يجب معرفة المرات السابقة للإحساس بألم أسفل الظهر أثناء الحمل ، و البرنامج العلاجى الذى تم ، و نوع العلاج مثل الأبر الصينية و غيره و هل تم النجاح فى تقليل الألم ، و الأدوية التى تتلقاها المريضة .

العلاج الطبيعى لظهر الحامل
العلاج الطبيعى لظهر الحامل

العلاج الطبي لألم الظهر عند الحامل

من المهم جدا أن نوصى المريضة بالمتابعة بشكل منتظم مع طبيب النساء و الولادة ، خلال جلسة العلاج ، يجب متابعة مستوى الألم و أى ألم منتشر من الظهر او المعدة ، هناك بعض المرضى لديهم قدره على التحمل يخفون ألمهم و شعورهم بالوجع ، لذلك يجب تقيم الألم خلال شيت إختبار للألم لمعرفة المقدار الحقيقي للألم ، أى إختلاف كبير بين بداية و نهاية الجلسة يجب ملاحظته .

يجب معرفة المرات السابقة للإحساس بألم أسفل الظهر أثناء الحمل ، و البرنامج العلاجى الذى تم ، و نوع العلاج مثل الأبر الصينية و غيره و هل تم النجاح فى تقليل الألم ، و الأدوية التى تتلقاها المريضة .

تداخلات علاجية أخرى

. النوم على الجنب مع استخدام ويدج  ( مخده ) لدعم المعده

. استخدام مخدة بين الساقين و الضغط عليها عند الدوران أثناء النوم

. استخدام شراب ضاغط لتقليل التورم و الدوالى

. استخدام حزام داعم

. مساج للانسجة الرخوة

. اسيتامينوفين موصوف عن طريق الطبيب

. اليوجا

، العلاج المائي

. حقن مفصل الحوض خاصة مع حالات التيبس المزمن

. برنامج التدريبى قبل الحمل على الرضاعة و التقوية لتفادى حدوث الألم .

تقوية عضلات الظهر أثناء الحمل
تقوية عضلات الظهر أثناء الحمل

العلاج الطبيعي لآلام الظهر عند الحامل

عندما يكون العلاج ضرورى لألم اسفل الظهر ، فالعلاج التحفظى هو الإختيار المثالى ، يبدأ العلاج بتعليم المريض و تغير النشاطات اليومية ، الخطة التعليمية تركز فى الإهتمام بقياسات الظهر ، و تعليم ميكانيكا الحركة السليمة لتصحيح أوضاع الجسم.

فالمرأة الحامل تتعلم كيف تقف ، تمشى و تنحى بطريقة سليمة ، بدون زيادة الضغط على العمود الفقرى ، الأوضاع الصحيحة الدقيقة هامه جدا لتحسين ألم أسفل الظهر ، دعامات الظهر هامه للتأكيد على الأوضاع الصحيحة اذا كانت التعليمات فقط غير كافية .

نوع هام من تفير النشاطات هو جدولة الراحة اليومية ، و هذا يساعد على تقليل الشد العضلى و الألم الحاد ، و فى هذا الوقت يجب رفع القدمين ، و ثنى مفصلى الورك مما يقلل من منحنى المنطقة القطنية .

الدراسات قد وجدت أن المرأة الحامل التى تعانى من وجع أسفل الظهر ، و التى تشارك فى برنامج تعليمى و علاج طبيعى ، يكون لديها الألم أقل و كذلك إعاقة اقل فى الحركة ، و لديها حياة أفضل و تتحسن كذلك الإختبارات الفزيائية لديها .

العلاج الطبيعى يكون عبارة عن عناصر مختلفة منها تعديل الأوضاع ، تقوية الظهر ،الإطالة ، تحريك المفاصل عن طريق الشخص نفسه ، الثبات يمكن الحفاظ عليه اثناء الحمل عن طريق تقوية العضلات حول المنطقة القطنية .

العلاج يعتمد على تشخيص الحالة فى وقت الحمل و قبل حدوث الحمل . المريضة يجب أن تكون على وعى بالأعراض و متحفزة للبقاء قى وضع النشاط .

التالى ذكره يجب معرفته أثناء العلاج بشكل هام (علامات خطر أثناء العلاج الطبيعى ) :

. نزيف من المهبل

. دوخة و شعور بالخوف

. قصر فى النفس

. ألم بالصدر

. صداع

. ضعف بالعضلات

. ألم بعضلة السمانة و تورم

. إنقبضات بالرحم

. نقص فى حركة الطفل

. خروج سائل من المهبل  

. أعراض عصبية.

تمارين الظهر أثناء الحمل
تمارين الظهر أثناء الحمل

علاج وجع الظهر عند الحامل

أهداف العلاج الطبيعى :

– إستعادة ميكانيكا الجسم الحركية أثناء النشاط اليومى .

– تحسين الثبات فى المنطقة القطنية و الوسط .

– تعليم المريض و منع حدوث مضاعفات.

الخطط العلاجية :

يركتز العلاج الطبيعى على الخطط الأتية :

١)تعليمات للمريضة :

من المهم جدا التواصل مع المريض و شرح المعلومات الأساسية عن التشريح و ميكانيكا الجسم ، و تعليم المريضة كيف لا تضع ضغط ميكانيكى غير ضرورى على الظهر .

كيفية التحكم فى الأنشطة اليومية الإعتيادية مثل المشى ،الوقوف ، الجلوس ،الرقود و الأوضاع المناسبة للعمل ،تعليم المريضة كيفية التحكم فى الألم .

الأبحاث أثبتت أنه عند شرح الأعراض للمريض فأن التوتر يقل و الشعور بالألم يكون أقل .

د عمرو جمال أخصائى العلاج الطبيعى بالقاهرة الجديدة

12 نصيحة لتقليل ألم الظهر أثناء الحمل

– اذا أردتى إلتقاط شىء من الأرض فقومى بثنى الركبتين مع بقاء الظهر مستقيما أثناء الإنحناء وأثناء العودة للوقوف

– تجنبى حمل الأشياء الثقيلة

– اذا أردتى الإلتفاف قومى بذلك باستخدام القدمين و ليس الإلتفاف عن طريق العمود الفقرى

– أثناء التسوق قومى بحمل الأشياء بشكل متوازن بتوزيع الأشياء على حقيبتين ( كيسين )

– استخدمى مرتبة مريحة لا تسبب ألم أسفل الظهر

– استخدمى مخدة صغيرة بين الساقين عند الجلوس أو الدوران لزيادة ثبات الظهر .

– تصليح الوضع أثناء الوقوف فى الوضع الطبيعى و تجنب زيادة ميل المنطقة القطنية للأمام .

– لا تجلسي أو تقفى لمدة طويلة ، و نغير ذلك بالمشى أو الإستطالة .

– خذى راحات متقطعة و تمددى فى وضع مريح مع دعم الظهر لإراحة العضلات المتعبة .

– نامى على الجنب مع وضع مخدة أسفل الساق العلوية .

– استخدمى كرسي حمام صغير لإراحة القدمين عليه أثناء الجلوس أو للتبديل بين الساقين أثناء الوقوف .

– تجنبى دوران وإلتفاف العمود الفقرى أثناء حمل الأشياء .

تمرين القطة لوجع الظهر للحامل
تمرين القطة لوجع الظهر للحامل

تمارين لعلاج الحمل ووجع الضهر

٢)تمارين الظهر النشطة :

حتى خلال فترة الحمل ينصح بالقيام بالتمارين فى المدى الأمن الخالى من الألم ، طبقا للدرسات فإن فقط أقل من ٥٠%من النساء يقمن بعمل هذا فعلا .

 فقط تقوية عضلات البطن ليس له فائدة خلال فترة الحمل لأنها تتضعف بسبب الحمل تدريجيا .

الثبات ، الإتزان و الحفاظ على الوظيفة يجب أن تكون تدريبات مستمرة مع تمارين الظهر النشطة .

تمارين التقوية مع البقاء (endurance training) مهمه لزيادة ثبات الظهر .

تمارين الأيروبك المائى , رفع الساق لأعلى , ثنى الركبة , رفع الوسط قليلا .

(Pelvic tilts , knee pull , straight leg raising , curl up , lateral straight leg raising , water aerobics)

تمارين مهمه لتقليل ألم المنطقة القطنية أثناء الحمل .

تمارين الإسترخاء (relaxation exercise )تساعد فى تحسين التنفس و تنظيمه .

العلاج أيضا يحتوى على بعض العناصر التى تعمل على تقليل الألم ،علاج ضعف العضلات و تحسين الحركة فى منطقة الظهر .

و من الممكن إدخال المساج العلاجي فى الألم الأقل من الحاد و المزمن من ألم أسفل الظهر .

3)تقنيات العلاج اليدوى :

تحريك المفاصل من وضع النوم على الجنب يقوم به أخصائي العلاج الطبيعى من أجل تقليل الألم و زيادة مدى الحركة .

و هو مفيد لحالة الحمل ووجع الظهر .

تقنيات طاقة العضلات تسخدم من قبل أخصائي العلاج الطبيعى لزيادة حركة مفصل الورك و تحسين ثبات الفقرات العجزية .

طقطقة المفاصل ( تقويم العظام ) يستخدم للحصول على إسترخاء الأنسجة الرخوة و العضلات فى المنطقة القطنية .

تقوية عضلات الحوض الجانبية باستخدام أستك مقاومة .

استخدام كرة إتزان تحت القدمين لتنبية عضلات المشى و تحسين حركة الجزء السفلى و تحسين ذاكرة العضلات و الثبات .

استخدام كرة إتزان تحت البطن ، الأرداف و الظهر أثناء وضع الجلوس لتحسين الإتزان و تقوية عضلات الحوض و الأرداف .

من وضع القطة تقوم بتحريك المنطقة القطنية لأعلى و لأسفل .

٤)التنس TENS :

ليس هناك ادلة علمية قوية على فوائد استخدام التنبيه الكهربي المخفف للألم ( التنس ) مفيد لحالة الحمل ووجع الظهر ،و لكن يمكن استخدام كعلاج مكمل .

من المهم استخدامه كتردد منخفض و ليس منبه لنقاط الأبر الصينية و يجب أخذ المحازير فى الإعتبار .

من المهم استخدام وسائل العلاج الكهربائي بحرص مع المرأة الحامل مثل الموجات فوق الصوتية و التنبية الكهربي و عدم وضع إلكترودات فوق البطن أو الظهر أو بالقرب منهما .

٥)اليوجا :

اليوجا مفيدة لتقليل الشد و التوتر و مفيدة لحالة الحمل ووجع الظهر .

٦) الاستطالة :

١- استطالة الظهر : شد لعضلات الظهر و الساق الخلفية حتى تحسن من مرونة الظهر و الأرداف .

١. امسك بأصابعك حول الركبة اليمنى

٢.اجذب ركبتك نحو الصدر و ارخى أسفل ظهرك و أجعل أردافك ترتفع عن الأرض .

٣.أمسك و عد حتى ٣ .

٤. ارتخى

٥. كرر من ١-٤/ ١٢-١٥ مره

٦. الأن امسك ركبتك الشمال و ارجع اليمين مفروده على الأرض،و كرر الخطوات من ١-٥

٧. أخيرا ، امسك بكلا ركبتيك و اجذب كلاهما نحو الصدر

٨.كرر الخطوات من ٢-٥

٢- الجمع بين تمارين سكوات مع إسطالة الظهر و الخلفية :

التعليمات

١. اعمل سكوات و قدميك  يشيران  ٤٥ درجة و الكعبين متجاورين و ملامسين للأرض .

٢. افتح ركبتيك عن طريق عضلات الساق حتى يصبحا فوق قدميك

٣.ارجع ركبتيك مره أخرى فوق قدميك و ببطئ ارفع الأرداف حتى تستقيم ساقيك .

٤. ارخى رأسك و رقبتك و كتفيك .

٥. أبقى فى الوضع ١٠ ثوانى و عد .

٦. حاول ابقاء ركبك فوق قدميك و انزل الأرداف ببطئ حتى تعود لوضع البداية .

٧) تمارين الأيروبك :

مثل المشي ، السباحة، تاى شاى و قيادة الدراجة يكون الشد على عضلات الظهر أقل .

٨) التمارين المنزلية :

يمكن ممارسة التمارين السابقة فى المنزل بمساعدة أخصائي علاج طبيعى أو عن

طريق الذات حين تشعر المريضة بالثقة و بأنه يمكنها القيام بالتمارين بنفسها دون إشراف .

مشاكل الحمل
مشاكل الحمل

متى يكون وجع الظهر خطر للحامل؟

متى تطلبين المساعدة لألم الظهر أثناء الحمل

اذا شعرت بألم ظهر حاد جدا , أطلبى مساعدة طبيب الأسرة أوالنساء و الولادة الخاص بك , قد يساعدك طبيا أو يحولك للعلاج الطبيعى الخاص بأمراض النساء لإقتراح أفضل التمرين التى تساعدك

المرأة الحامل أثناء النوم
المرأة الحامل أثناء النوم

و لكن أطلبى المساعدة الطبية بشكل عاجل فى حالة :

. اذا كنتى فى المرحلة الثانية  أو الثالثة من الحمل وشعرتى بقرب و علامات الولادة

. اذا شعرتى بإرتفاع فى حرارة الجسم , وكان هناك نزيف مهبلى أوألم أثناء الإخراج

.اذا كان هناك ألم حاد فى الجنب أو الجنبين تحت الضلوع

متى يقل ألم الظهر بعد الحمل

المريضة تشفى من ألم أسفل الظهر فى خلال أسابيع بسيطة أو خلال شهور من الولادة . فقط من ٨ الى ١٠ %من النساء تظل تعانى من ألم أسفل الظهر لمدة سنتين بعد الولادة

غالبا ما يستمر ألم الظهر بعد الولادة لمدة 6 أشهر , و يظهر مع القيام بأنشطة تتطلب مجهود بدنى , وأحيانا أثناء المشى , الرفع , الإنحناء و حمل المولود الجديد , ويمكن أن يعالج عن طريق الراحة و بعض التمارين والعلاج المنزلى , أما وجود ألم شديد فهذا يتطلب معرفة سبب هذا الألم .

سوف نذكر هنا الأسباب التى تطلب تدخل طبى

غالبا يكون السبب التغيرات التى حدثت فى الجهاز العضلى الهيكلى أثناء الحمل مستمرة فيما بعد الولادة , فى بعض الحالات تكون المرأة قد تعرضت لكدمات أثناء الولادة قد تشمل أسفل الظهر و الأرداف و الوسط مما يسبب زيادة الألم, أدوات الولادة المستخدمة أوالقطع العرضى فى العملية القيصرية قد يسبب ألم الظهر بعد الولادة.

نقص القوة العضلية والثبات فى المفاصل

تأثير الحمل على العضلات والمفاصل فى أسفل الجسم يكون مختلف , التداخلات التى تحدث بين هرمونات الريلاكسين , الأستروجين و البرستروجين تسبب استرخاء فى المفاصل أثناء الحمل ,بعد الولادة مستوى هذه الهرمونات يقل بشك واضح . و هذا يسبب عودة المفاصل لحالة ما قبل الولادة

خلال من 6 الى 8 أسابيع المفاصل تكون عادة لقدرتها على التحميل مره أخرى و الثبات .

النقص المفاجىء فى مستوى الهرمونات يسبب تأثيرات مثل

. شعور عام بالتعب

. عدم القدرةعلى القيام بنشاطات

.ألم فى أسفل الظهر و الورك

. ألم أثناء المشى و ممارسة الرياضة

لو لم يتم دعم الأوضاع و ميكانيكا الجسم فى هذه الفترة , فهناك مخاطرة بحدوث كدمات للظهر و الورك.

ضعف عضلات البطن مع الحمل :

مع زيادة حجم الطفل يحدث زيادة فى حجم الرحم ,و بالتالى يحدث تمدد فى عضلات البطن , مما قد يتسبب فى تباعد عضلات البطن المستقيمة الأمامية , النساء الاتى لديهم ضعف فى عضلات البطن قبل الحمل معرضين أكثر لفتق عضلات البطن بعد حدوث الحمل وهذا قد يسبب أيضا ضعف فى عضلات البطن بعد الولادة.

فتق عضلات البطن يسبب وضع غير ثابت للجسم وألم فى الظهر و الأرداف , أذا كانت عضلات الحوض ضعيفة قد يتسبب فى السلس البولى و فقد القدرة على التحكم فى البول  .

ألم فى الأرداف ( ألم فى حزام الأرداف ) :

يحدث تغيرات فى الأرداف أثناء الحمل بعض النساء تعالج لديها هذه التغيرات بعد الولادة , بينما تستمر الأعراض لدى البعض ربما لمدة سنوات .

الأمهات الجديدات دائما ما يعانين من ألم فى الأرداف يكون ضحل فى أسفل الظهر و تختلف شدته من ألم حاد ألى ألم طاعن .

كسر أو خلع فى العصعص:

العصعص هى الفقرة الأخيرة فى العمود الفقرى , يحدث فيها ألم خاصة مع الولادة الطبيعية نتيجة حجم الطفل الكبير و أدوات الولادة .

قد يعود مدى الحركة للعصعصة بعد الولادة للمدى الطبيعى و يختفى الألم , و قد يستمر الألم فى نهاية الظهر و يظهر مع نشاطات مثل القيام من الكرسى أو أثناء النوم أو الجلوس على السرير.

الكسر الإجهادى العجزى:

يشبه ألم العصعص و الكسر الإجهادى فى الأطفال , تحرك عظمة العصعص للأعلى نتيجة زيادة ميل النتطقة القطنية للأمام , استعمل عوامل ترقق الدم مثل الهيبارين أو زيادة هشاشة العظم أثناء الحمل يزيد من حدوث هذا .

الكسر الإجهادى العجزى يحدث ألم شديد أثناء الجلوس و التحميل و يصبح الجلوس وضعا صعب .

متى يتم إستشارة الطبيب

فى البداية قد تجرب المرأة الراحة أو المساج و كمادات دافئة على الظهر و لكن لو إزداد الألم أو حدث تنميل أو صعوبة فى المشى و الحركة فيجب التوجه للطبيب.

العلاج الطبيعى هو أفضل حل لعلاج الحمل ووجع الظهر, و قد ذكرنا هنا نصائح تقلل من وجع أسفل الظهر مع الحمل .

اذا كنتى تعانين من ألم أسيفل الظهر مع الحمل فهل ستطبقين هذه النصائح و أيهما كان مفيدا لك ؟

فكرتين عن“الحمل ووجع الظهر”

  1. Pingback: ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة ناحية اليمين - عيادة د عمرو جمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.