الجنف وألم أسفل الظهر

الإسكوليوزس و ألم أسفل الظهر
الإسكوليوزس و ألم أسفل الظهر

الجنف وألم أسفل الظهر: انتشرت حالات الجنف (الميلان الجانبي للعمود الفقري) وخاصة بين الفتيات في عمر المراهقة مسببا آلام أسفل الظهر، ويرجع هذا لضعف العظام والأوضاع الخاطئة في استعمال الموبيل والجلوس الخاطئ، فكان علينا الاهتمام بهذا الموضوع لأنه أصبح يمثل خطورة على شريحة كبيرة من المجتمع.

الجنف (اعوجاج العمود الفقري جانبيا) SCOLIOSIS

الجنف و ألم أسفل الظهر
الجنف و ألم أسفل الظهر

الجنف:هو إنحراف العمود الفقري جانبيا بحيث لا يكون عموديا.يظهر عند الأطفال منذ الولادة أو بسبب أمراض عصبية,و يظهر عند البالغين لسبب غير معروف,ويظهرعند كبار السن و يسمي الجنف التنكسي. يكون به عدم تماثل للعمود الفقري على كلا الجانبين.

الجنف التنكسي:هو جنف قطني تنكسي يحدث لكبار السن وهذا النوع يختلف عن الميلان الجانبي الذي يحدث في الطفولة ويستمر أثناء البلوغ أو الذي يحدث بسبب مرض عصبي مثل الشلل الدماغي عند الأطفال.

وهذا الميلان يزداد تدريجيا مع الوقت والعمر، وقد يكون بدون أعراض، أو يظهر ألم عميق بالظهر يشبه ألم عرق النسا، وأحيانا قد يسبب صعوبة في المشي.

كيف يتطور الجنف (ميلان العمود الفقري)

درجات الجنف
درجات الجنف

المفاصل الجانبية للفقرات تكون مهمتها جعل حركة الفقرات سلسة وناعمه ويكون بينها غضاريف صغيرة تساعد على امتصاص الخبطات، لكن يحدث عند بعض الناس تأكل في هذه الغضاريف الصغيرة مسببة انتكاس في العمود الفقري، وميل العمود الفقري جانبيا على شكل حرف C.وقد يزداد تدرجيا و يصبح على شكل حرف s.

ويكون لهذا الميلان زاوية تدعي زاوية Cobb’s يتم قياسها في تصوير الأشعة السينية (أشعة x)، أي ميلان أكثر من 10 درجات يسمى جنف.

أعراض الجنف وألم أسفل الظهر

الألم الناتج عن اعوجاج الظهر جانبيا

يشبه الألم الناتج عن اعوجاج الظهر جانبيا ألم خشونة الفقرات القطنية أو تأكل غضاريف الفقرات القطنية فينسب بألم أسفل الظهر ويمكن وصفه بالآتي:

  • ألم عميق من منتصف الظهر ويمتد إلى ألم أسفل الظهر
  • ألم مفاجئ يشبه ألم أسفل الظهر قد يمتد حتى الأرداف أو الساق.
  • تنميل وحرقان في الظهر قد يمتد حتى الأرداف والساق.
  • ألم حاد يزيد مع المشي ويقل مع الراحة.

ولكن علينا أن نعلم أن هذا الألم في الحقيقة هو ناتج عن تأكل الغضاريف والضغط على جذور الأعصاب المصاحب للجنف وليس بسبب الميلان الجانبي نفسه.

أنواع الجنف عند البالغين

هناك نوعان شهيران لميلان العمود الفقري عند البالغين:

  1. الجنف التنكسي:

يصيب كبار السن فوق سن ال 60 , يكون على شكل حرف c وغالبا يكون بسيط ولا يسبب أعراض.

قد يتسبب في حدوث أعراض بسيط مثل ألم أسفل الظهر أو الرقبة.

غالبا يتم علاجه عن طريق العلاج الطبيعي والعلاج التحفظي، وفي الغالب لا يتم الإجراء الجراحي كما توجد عوامل قد تمنع الجراحة مثل هشاشة العظام والضعف العام.

2. الجنف مجهول السبب:

يظهر عند البالغين في فترة المراهقة وقد يزداد تدريجيا، حتى الان لا يعرف سبب واضح له، قد تكون الأوضاع الخاطئة لمدة طويلة من العوامل المؤثرة.

متى يكون الجنف خطيرا

إذا كان الجنف يتسبب في حدوث ألم أسفل الظهر وألم الرقبة والعمود الفقري، ويحدث هذا بسبب وجود ضغط على الأعصاب متسببا بما يعرف بعرق النسا، يحدث انتشار للألم من الظهر إلى الأرداف والساق.

في هذه الحالة يحدث ما يعرف باعتلال جذور الأعصاب، وقد يصبح الألم مزمنا ويتسبب في ضعف عضلات الساق وتأثر حركة المشي وكذلك تأثر المثانة وعدم القدرة على التحكم في البول.

في هذه الحالة ينبغي اللجوء للإجراء الجراحي إذا كان العلاج التحفظي لا يأتي بنتيجة ايجابية.

أعراض الجنف الشائعة

لا يتم تشخيص الجنف في حالات كثيرة لأن أغلب الحالات تكون بسيطة ولا تسبب أعراض.

عندما يصبح الجنف مؤلما ويصحبه تغير كبير في الشكل تظهر الأعراض وتختلف من شخص لآخر.

تشمل علامات وأعراض الجنف الشائعة ما يأتي:

_ ألم يزداد تدريجيا

ألم الجنف لا يأتي مره واحدة بل يكون ألم تدريجي يزداد مع الزمن، أغلب الألم يظهر مع النشاط الحركي، يكون الألم في الغالب في أسفل الظهر وألم أسفل الظهر.

_ ألم يزداد صباحا

يظهر ألم وشد عضلي بعضلات الظهر، في البداية يظهر الألم في الصباح وبعد نشاط بدني شاق او ممارسة رياضة، وعندما يزداد الألم مع الوقت يظهر كذلك في نهاية اليوم وقبل النوم.

_ ألم يزداد مع الجلوس

مع الجلوس يزيد الضغط على المفاصل المكونة للعمود الفقري فيزداد الألم مع وضع الجلوس ويقل مع وضع الوقوف والمشي.

_ تغيرات في الشكل

بسبب الإنحناء يحدث تغيرات في الشكل فقد يصبح أحد الكتفين أعلى من الآخر أو الوركين غير متساويين وقد تظهر كتلة في الفقرات الصدرية أو يصبح الشخص أقصر في الطول.

_ ألم في أحدي الساقين

قد يظهر ألم يمتد من الظهر إلى إحدى الساقين ولكن الساق التي يظهر فيها الألم غير مرتبط بشكل الميلان في الظهر.

_ تيبس في العمود الفقري

 نقص في مدى الحركة بسبب نقص مرونة العمود الفقري.

_ صعوبة في التنفس

بسبب نقص المساحة المتوفرة للرئتين يحدث ضغط من العظام على الرئتين وهذا يجعل التنفس صعبا.

_ مشاكل في القلب والأوعية الدموية

بسبب ضغط العظام على القلب تعيق حركة تدفق الدم.

هل الجنف مرض خطير؟

متى يحتاج الجنف إلى التدخل الطبي

يحتاج مريض الجنف إلى التدخل الطبي في الحالات الاتية:

١) حدوث ضغط على الأعصاب

إذا حدث ضغط على الأعصاب بسبب التغيرات الشكلية ونتج عنه تنميل أو ألم أو حرقان يظهر من الظهر وينتشر إلى أحد الساقين.

٢) تشنجات عضلية

تظهر هذه التشنجات في أحد الساقين او كلاهما (خاصة في عضلة السمانة) وغالبا ما تظهر بعد المشي لمسافة طويلة وتختفي عند الجلوس وتقل بالميل للأمام.

٣) تشوهات حادة في العمود الفقري

عندنا تزداد زاوية الجنف بدرجة كبيرة فوق ٩٠ الى ١٠٠ يظهر كذلك الأتب في العمود الفقري وتظهر كتلة في القفص الصدري ويصبح الميلان بدرجة كبيرة تؤثر على الاتزان والمشي.

٤) ظهور مشاكل في التبول او ضعف شديد في الساقين ويحدث هذا في حالات نادرة.

كيف اعرف ان عندي انحناء أسفل الظهر؟

تشخيص الجنف

١-يتم التشخيص في البداية عبر معرفة التاريخ الطبي للحالة وبداية الأعراض وطريقة الحياة.

٢- الفحص السريري يتضمن ملامسة الطبيب وفحص للعمود الفقري في الاوضاع المختلفة، وكذلك فحص الأعصاب ومعرفة وجود تنميل وألم وقوة الساقين.

٣ – عمل أشعة عادية لقياس زاوية Cobb’s وعمل رنين مغناطيسي لمعرفة حالة الغضاريف والأنسجة.

درجات الجنف بالصور

درجات الجنف بالصور
درجات الجنف بالصور

ينقسم الجنف إلى ثلاث درجات:

جنف بسيط:

يكون من 10 حتى 25 درجة، غالبا لا يشكو من أعراض. أغلب العلاج يرتكز على المشاهدة والمتابعة، قد لا يكون ملحوظا في الشكل، ينصح بإصلاح العادات في الجلوس.

قد ينصح بعمل تمارين خفيفة مثل تقوية الجذع أو رياضة مثل السباحة.

جنف متوسط:

يكون من 25 درجة إلى 40 درجة، نستخدم دعامة بوسطن لمدة 23 ساعة أو دعامة ليلية حسب قدرة المريض ودرجة الحالة.

العلاج يكون بالعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي لتقليل الألم ومحاولة تجنب العملية.

الجنف الشديد:

يكون من درجة 40 إلى 60 , غالبا يتم اللجوء للجراحة في هذه المرحلة، ويجب عمل تأهيل للعمود الفقري وعلاج وظيفي قبل وبعد عمل الجراحة.

علاج الجنف البسيط

في حالة الجنف البسيط المصاحب لأعراض بسيطة فإن العلاج يرتكز على تقليل الألم وليس تصحيح المنحنى في الغالب يكون الألم غير مرتبط بوجود الميلان في العمود الفقري.

علاج الجنف بزيادة القوة والحركة

مثل علاج ألم أسفل الظهر العادي، تمارين التقوية وزيادة الحركة تقلل الألم ويكون العلاج بالآتي:

١- علاج طبيعي:

لتقوية عضلات العمود الفقري والحفاظ على الأنسجة والمفاصل، كذلك يعمل العلاج الطبيعي على تقليل الألم عبر وسائله المختلفة.

٢-السباحة:

السباحة يكون فيها ضغط أقل على العمود الفقري مع تقوية لعضلات الظهر والاطراف ومستحبة جدا كعلاج للجنف.

٣_العلاج بالتدليك والمساج:

التدليك يسبب راحة الانسجة وقد يقلل الشد حول العمود الفقري ويقلل الألم والتوتر النفسي.

الأدوية لعلاج الجنف

تساعد الأدوية على إتمام برنامج العلاج الطبيعي وتقليل الألم والالتهابات.

١_ الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات

 مثل إيبوبروفين تساعد على تقليل الألم والالتهابات والتخفيف من الأعراض.

٢- حقن الكورتيزون

أحيانا يتم حقن الكورتيزون موضعيا في جانب العمود الفقري في حالة الالتهابات الشديدة.

الغرض من الادوية هو التقليل من الاعراض ولكنها ليست علاجا للجنف.

علاجات تساعد على تقليل أعراض الجنف

١- إنقاص الوزن:

يساعد إنقاص الوزن في تقليل الضغط على مفاصل العمود الفقري وعلى منحني الفقرات القطنية.

٢ – دعامات الظهر:

تستخدم الدعامات لتقليل الحركة في العمود الفقري حتى يتمكن الشخص من ممارسة نشاطه، لكنها لا تقلل من درجة الجنف او تعمل على إصلاحه.

٣- تقويم العمود الفقري:

يعتبر طقطقة الفقرات من العلاجات الفعالة في الجنف فهو يساعد على تقليل ألم أسفل الظهر.

٤-العلاج بالتغذية:

بعض المواد الغذائية يعمل كمضاد للالتهابات مثل الكركم والزنجبيل وشرب ٨ اكواب من الماء جيد أيضا للحفاظ على ترطيب أقراص العمود الفقري.

٥- الحرارة او البرودة:

وضع الكمادات الباردة والدافئة يقلل الألم موضعيا.

الكمادات الباردة تقلل الالتهابات والألم.

الكمادات الدافئة تساعد على تقليل الشد العضلي وتهدئ الألم.

عملية الجنف

العلاج الجراحي للجنف

يتم العلاج الجراحي في حالة

-وجود ضغط شديد على الأعصاب يسبب ألما شديدا

_ ضعف في عضلات الساقين وذلك للحفاظ على وظيفة العصب.

_ وجود مضاعفات تؤثر على العينين والقلب والرئة.

_ حدوث مشاكل في التوازن والمشي.

_تشوه شديد بأن تصل زاوية الإنحناء أكثر من ٥٠ درجة.

ولا يتم اللجوء للحل الجراحي لأسباب تجميلية فقط.

تتقسم الجراحة الى جزئين:

١- جراحة تخفيف الضغط

عن طريق استئصال جزء لتقليل الضغط على الأعصاب أو على النخاع الشوكي، وغالبا يكون معه دمج العمود الفقري إلا إذا كان المريض كبير السن ولا يتحمل الدمج.

٢- تخفيف الضغط مع التثبيت

يتم التثبيت عن طريق قطبان طولية ومسامير وذلك لتثبيت حركة العمود الفقري بعد جراحة تخفيف الضغط، وغالبا ما يتم التثبيت على أكثر من مستوى وذلك لتقليل من منحي الميلان في العمود الفقري.

وفي اختيار المريض المناسب للجراحة يجب مراعاة عمر المريض وهشاشة العظام والإصابة بالسكري.

كم تبلغ تكلفة عملية الجنف؟

تختلف سعر عملية الجنف في مصر حسب عوامل مختلفة منها:

خبرة الطبيب، مكان الإقامة، الفحوصات المطلوبة قبل العملية، المتابعة وحدوث مضاعفات بعد العملية، جود تأمين صحي يغطى تكاليف العملية ونوع الدعامات التي يتم استخدامها.

في المتوسط يبلغ سعر العملية من 70 إلى 90ألف جنية هذا بجانب التأهيل والمتابعة بعد العملية.

حزام الجنف

الدعامات لعلاج الجنف

هناك العديد من الدعامات المتوفرة في السوق لعلاج الجنف والتي توفر ضغط على العمود الفقري بشكل مختلف، الفكرة الأساسية من الدعامة هي تقليل زيادة منحي الميلان في العمود الفقري.

يتطلب ارتداء بعض الدعامات من 16 إلى 23ساعة في اليوم والبعض الأخر من 8 إلى 10 ساعات وتكون أثناء النوم.

أنواع الدعامات لعلاج الجنف

  1. دعامة بوسطن بريس Boston Brace:

دعامة بوسطن هي الأكثر شيوعا في علاج الجنف، يوجد منها نوع يدعم الرقبة (وهو الأكثر شيوعا) ونوع لا يدعم الرقبة.

دعامة بوسطن لعلاج الإسكوليوزس
دعامة بوسطن لعلاج الإسكوليوزس

يتم تصنيع دعامة بوسطن من خلال قوالب جاهزة، بعد تحديد عمر المريض وشكل جسمه وشكل المنحني في العمود الفقري.

يتم إضافة دعامات وقطع زائدة لتوفير الضغط المناسب على العمود الفقري، وكذلك لمنع الضغط على أجزاء الجسم الغير مرغوب في الضغط عليها حتى تصبح الدعامة مريحة للمريض.

دعامة بوسطن لعلاج الجنف
دعامة بوسطن لعلاج الجنف

تعمل الدعامة على ضغط الجزء المحدب من المنحنى للداخل حتى تصنع تصحيح للمنحني.

يتم فتح الدعامة من الخلف لذلك قد يحتاج المريض لمساعدة في ارتداء وخلع الدعامة.

  • ولمنتجون بريس Wilmington Brace:

يتم تصنيع دعامة ولمنتجون من قالب مأخوذ خصيصا من المريض أثناء الاستلقاء مع صنع الدعامات والزوائد في نفس الوقت حتى توفر الراحة للمريض.

دعامة ولمنتجون لعلاج الجنف
دعامة ولمنتجون لعلاج الجنف

تشبه الدعامة السترة الضيقة التي يرتديها المريض وتصنع ضغطا على منحنى العمود الفقري لتصحيحه.

  • ميلووكي بريس Milwaukee Brace:
دعامة ميلووكي بريس Milwaukee Brace لعلاج الجنف
دعامة ميلووكي بريس Milwaukee Brace لعلاج الجنف

وهي الدعامة الأكثر قدما والأكثر ضخامة (لم تعد تستخدم تقريبا) تفيد عدما يكون المنحنى في الفقرات العنقية والصدرية.

  • شارلستون بريس Charleston Bending Brace:

دعامة شارلستون المحنية الليلية، هي الأكثر شيوعا في الدعامات الليلية، تصنع من قالب خاص مأخوذ من جزع المريض ويتم إضافة الدعامات لها بناء على الأشعة السينية.

دعامة شارلستون لعلاج الجنف
دعامة شارلستون لعلاج الجنف

يتم تصميمها أثناء وضع السكون وليس الحركة، لهذا فهي توفر ضغطا أكبر على منحنى العمود الفقري وتقيد الحركة.

تجعل العمود الفقري في وضع استقامة، يتم تطبيقها أثناء الاستلقاء والنوم.

  • بروفي دنس بريس Providence Brace:

دعامة ليلية تصنع ضغطا جانبيا على المنحنى وترفع أحد الكتفين.

دعامة بروفي دنس لعلاج الإسكوليوزس
دعامة بروفي دنس لعلاج الإسكوليوزس

إذا كان المنحنى مزدوجا فإنها تصنع ضغطا على كلا المنحنيين، توفر ضغطا قويا لذا تصلح أثناء النوم أو الاستلقاء.

يفضل الأطباء استخدام الدعامة بدوام كامل مثل أول ثلاث دعامات (بوسطن-ولمنتجون-ميلووكي) خاصة اذا كانت زاوية المنحني أكثر من 36 و لكن يمكن استخدام الدعامات الليلية (شارلستون- بروفي دنس) اذا فضلها المريض.

فاعلية الدعامة في علاج الجنف

على الرغم من أن الدعامات تستخدم منذ القدم في علاج الجنف إلا أنه حتى الان لا توجد أبحاث تؤكد فاعليتها بشكل قوي.

هناك عيوب في الأبحاث حول الدعامات فبعض المرضي يبالغ في عدد الساعات التي يرتدى فيها الدعامة، كما أن البعض لا يرتدى الدعام بشكل صحيح.

أغلب المرضي يفضل الدعامة الليلية المريحة عن الدعامة ذات الدوام الطويل.

الدعامة مع التمارين العلاجية قد تقلل من زياد الجنف ولكن البعض يري أنه لابد من الإجراء الجراحي.

التعايش مع مرض الجنف

كثيرا ما تردنا أسئلة هل الجنف مرض خطير أم مرض يمكن التعايش معه؟

الجنف مرض يحتاج إلى المتابعة بشكل دوري حتى لا يزيد المنحني، كما أنه يحتاج علاج طبيعي بشكل طويل المدي.

في الغالب لا يسبب الجنف ألما خاصة في الدرجات البسيط ويمكن التعايش معه بسهولة.

ويمكن أيضا لمريض الجنف الزواج بشكل طبيعي وإنجاب أبناء أيضا.

قد يحدث بعض الأعراض من زيادة ألم الظهر للمريضة المصابة بالجنب عند الحمل لكن في الغالب الاعراض تكون بسيطة ويمكن التعايش معها وتقليلها.

إذا تم إتباع الرياضة والعلاج الطبيعي والالتزام بارتداء الدعامة فسوف تتمكن من التعايش مع الجنف وقد تتجنب مضعفاته والإجراء الجراحي.

تجاربكم مع الجنف

كيف ساعدت manual therapy care مرضي الجنف؟

كانت الأنسة شيماء على طالبة بكلية الهندسة تشكو من الجنف وألم أعلى الظهر في الفقرات الصدرية مع عدم الراحة عند الجلوس إلى المكتب للمذاكرة.

عندما قدمت إلى عيادة د عمرو جمال قمنا بقياس زاوية الجنف فكان جنف بسيط حوالي 22 درجة، إلا أنه هناك شد عضلي في المنطقة الصدرية وضعف في عضلات الظهر بشكل كامل، كما أن عضلات الرقبة والحوض بها عدم اتزان.

تم وضع برنامج علاجي متكامل للأنسة شيماء مناسب لحالتها.

استخدمنا الأشعة تحت الحمراء لإعداد الأنسجة للتسخين قبل البرنامج العلاجي، استخدمنا تحريك الفقرات لتقليل من زاوية المنحني، صنعنا برنامج تأهيلي متكامل لتقوية عضلات الظهور قمنا بتقليل شد العضلات حول العمود الفقري.

قمنا بتغير كرسي المكتب لنهيا بيئة العمل بشكل يناسب حالة الأنسة شيماء، وعلمناها الأوضاع الصحيحة في الجلوس والحركة.

و بتغير الشنطة التي تستخدمها في الذهاب للجامعة بشنطة مناسبة لحالتها بشكل أكبر.

علمنها برنامج علاج طبيعي منزلي حتى تحافظ على القوة المكتسبة في العضلات.

صممنا برنامج اتزان مناسب لحالتها حتى يمكن للعضلات أن تعمل بشكل متناسق.

أصبحت الأنسة شيماء تستطيع التعايش مع مرض الجنف دون قلق وتستمر في المتابعة معنا كل شهرين.

الخلاصة

الجنف وألم أسفل الظهر مرتبطان بشكل كبير، لكن يمكن التعايش مع كلاهما ويمكن العلاج بشكل يجنبنا الإجراء الجراحي، الوعي السليم والحالة النفسية مهمان في كل مراحل العلاج.

هل تعاني من مرض الجنف؟ دعنا نساعدك بشكل احترافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.