علاج ألم أسفل الظهر بالعصا

اذا كنت تعانى من ألم أسفل الظهر فقد تخبرك جدتك باستخدام العلاج بإحداث حروق عن طريق قطعة من الحديد المسخن , علاج ألم أسفل الظهر بالعصا .

هناك العديد من العلاجات التي يتم استخدامها شعبيا فى العلاج العمود الفقري , والتى تنتقل من جيل لآخر.

علاج الغضروف بالعصا
علاج الغضروف بالعصا

بعض هذه العلاجات قد تم داستها من قبل الباحثين لمعرفة مدى فاعليتها و ضررها .

لكن العديد منها لا يصمد أمام العلوم الطبية الصحيحة .

يقول يوجين فيسكوسى , أستاذ مساعد و مدير علاج الألم الحاد فى مستشفيات جامعة توماس جيفرسون فى فيلادلفيا:

” العلاجات الشعبية و التى تستخدم منزليا لعلاج ألم أسفل الظهر أغلبها مخيب للآمال عندما يتم دراستها بشكل سليم “

المشكلة الحقيقية – كما يعلم أى شخص قد عانى من ألم أسفل الظهر – هى أن الآلم يجعلك يائسا بما يكفى لتجربة أى شىء تقريبا .

أشهر العلاجات الشعبية لألم أسفل الظهر

1- الحجامة لعلاج آلام أسفل الظهر :

الحجامة جزء من العلاج الشعبي الصيني و الكوري , تستخدم الحجامة كعلاج لألم أسفل الظهر منذ القدم و لها أيضا تاريخ إسلامي يعطيها قدسية فى العلاج .

الحاجة مثل شائعة إرتداء ملابس حمراء لتقليل ألم الظهر , فاعليتها فى العلاج تأتي فقط من تأثير اللمس .

حيث أن اللمس أو الضغط على أنسجة الظهر , يحدث تخفيفا مؤقتا للآلم .

علاج ألم أسفل الظهر بالحجامة
علاج ألم أسفل الظهر بالحجامة

تستخدم الحجامة فى علاج ألم أسفل الظهر , و ينتشر هذا بكثرة فى وطننا العربى .

و ايضا بدء فى الظهر مؤخرا بين الرياضين , كموضة فى العلاج لإصابات الملاعب , وكوقاية و تحسين أداء للاعبين .

العلاج بالحجامة يتضمن استخدام نقاط الأبر الصينية و مسارات الطاقة المعروفة فى الطب الصينى .

يتم وضع كأس صغير بعد ملئه بالحرارة لإحداث شفط على النقاط المستخدمة فى العلاج .

أو من خلال جهاز شفط يقوم بتفريغ الهواء و إحداث شفط للجلد .

يحدث هذا الشفط زيادة فى الدروة الدموية فى المنطقة التى يتم علاجها .

ثم يتم بعض التشريط للتخلص من الدم الناتج عن عملية الشفط .

هناك دراسة صغيرة ( لا يمكن الإعتماد عليها ) أكدت أن العلاج بالحجامة قد يقلل الألم لدى من يعانون من ألم أسفل الظهر بشكل طفيف .

هذا التقليل ناتج عن عملية التشريط و اللمس , و لكن لم تثبت فاعليتها بشكل حقيقي فى علاج ألم الظهر المزمن أو الحاد .

2- العلاج بلدغ النحل لعلاج ألم أسفل الظهر :

يعتقد القائمون على العلاج بلدغ النحل أن لدغات النحل تطلق مواد تقلل من الألم و الإلتهاب .

لهذا يستخدمونه كعلاج شعبى لألم أسفل الظهر , و لكن لا توجد أبحاث كافية لتأكيد هذا أو نفيه .

فى تقرير نشر عام 1989 وجد أن العلاج بلدغات النحل كان مؤثرا و فعلا لعلاج إلتهاب المفاصل و الإلتهاب الروماتويدى لدى المرضى الذين يعانون من ألم المفاصل .

اذا كان هذا صحيحا فعليك أن تتأكد من أنك لا تعانى من حساسية لسم النحل .

هناك 3 % من الناس لديهم هذه الحساسية.

كما أنك يجب أن تتعرض لعدد كبير من لدغات النحل حتى يكون العلاج مؤثرا .

  فلا تفعل هذا اذا كنت لا تعانى من خوف من اللدغات.

يتم هذا النحول من العلاج داخل المناحل فى مصر , لكن الدراسات غير كافية لإثبات فاعليته .

كما أنه مؤلم و يحدث قلق للمرضى.

3- العلاج بالكي بالنار لعرق النسا و الظهر:

شعبيا يستخدم العلاج بإحداث حروق  لعلاج آلام الظهر .

ينتشر هذا العلاج خاصة بين البدو فى مصر , و فى الطبقات ذات الدخل المنخفض .

العلاج بالكى لأسفل الظهر
العلاج بالكى لأسفل الظهر

يتم تسخين مسمار حجمه كبير لدرجة الإحمرار .

ثم يتم وضعه على ظهر المريض  و على ساقه التى ينتشر فيها الألم أو ساقيه حسب الحالة .

تحدث هذه الطريقة حروق من الدرجة الأولى و الثانية فى ظهر المريض و ساقه .

يشعر المريض بأن الألم قد زال تماما بعد جلسة العلاج .

  لنفهم سبب هذا الشعور بالراحة بعد هذا العلاج العنيف .

علينا أن نفهم أن طبيعة المخ البشرى هو الإستجابة للمنبه الأقوى .

لهذا يشعر المريض بالألم الحروق المحدثه و لا يشعر بألم الظهر المزمن أو الحاد بعد الجلسة.

يستمر المريض بالشعور بالراحة لفترة طويلة بعد العلاج لأنه قام بتسكين الألم عن طريق الحرق ( المنبه الأقوى ).

و لكن بعد فترة من الزمن يعود ألم الظهر بشكل أقوى و ذلك لأنه لم يتم علاجه بشكل حقيقي .

و إنما تم قتل الألم فقط .

هناك علاجات حديثة تستخدم هذه الفكرة و لكن دون إحداث ضرر على المريض .

جهاز التنس ( التيار الكهربائى المخفف للألم ) يعتمد على تنبيه الأعصاب الأقوى من أعصاب الألم .

لهذا يخفف الألم بنفس النظرية , دون إحداث ضرر , و له القدرة على تقليل ألم الظهر الحاد و المزمن .

” تسكين الألم دون إحداث إصلاح حقيقي

فى الظهر ينذر بعودة الآلم بشكل أقوى و أسوأ مع الوقت “

د عمرو جمال

4- المساج العنيف :

هناك بعض أنواع المساج القوية التى تستخدم كعلاج شعبى لألم أسفل البعض .

ينتشر هذا النوع من العلاج فى الصين و فى شرق أسيا و بعضه موجود فى مصر و الوطن العربى .

هناك من يطرق على جانبى العمود الفقرى باستخدام مطرقة خشبية أو معدنية خفيفة.

و هناك من يستخدم ما يسمى ” الفوطة النارية ” بيضع فوطة مببله و يشعل النيران فوقها لتقليل ألم الظهر .

و هناك من يقوم بالضغط على العمود الفقرى فيما يشبه العلاج بتقويم العظام .

و لكن دون دراسة للحالة المعالجة او فهم لطبيعة هذا العلاج .

كما ينتشر استخدام الأبر الصينية على مسارات الطاقة و الأبر الصينية كعلاج شعبى فى العديد من الدول .

بعض هذه العلاجات يحدث تقليل للألم فعلا , و يعود هذا للمس القوى الذى يقلل الألم .

و للحالة النفسية للمريض الذى يتعقد فى هذا النوع من العلاج سوف يكون مؤثرا و شافيا لحالته .

“علينا أن نفهم أن الألم عملية معقدة للغاية و هناك العديد من العوامل التى تؤثر فيه ,

و ليس معنى أن الألم قد قل أن حالة مريض ألم أسفل الظهر قد شفى”

د عمرو جمال عيادة مانيوال للعلاج الطبيعى بالقاهرة الجديدة

” عندما أتعامل مع ألم العمود الفقرى فأنا أركز على الأهداف طويلة المدى:

مثل تقوية العضلات و الإتزان و تأهيل الجهاز العصبى المركزى .

و ليس فقط تقليل الألم “

د نهله عبد الخالق مركز مانيوال للعلاج الطبيعى بالتجمع

العلاج بالعصا

عند علاج ألم أسفل الظهر بالعصا , يتم استخدام عصا صغيرة للفصل بين الفقرات القطنية , لتقليل ضغط الغضروف على الأعصاب .

علاج وجع الضهر بالعصا
علاج وجع الضهر بالعصا

سوف نتعرف من خلال هذا المقال , على فاعلية هذا النوع من العلاج و مخاطرة .

سوف نناقش هذا بمزيدا من التفاصيل و بشكل علمى بعيد عن التهويل , حتى لا يقع مرضنا فيما قد يصيبهم بالأذى .

أشهر المعالجين فى مصر لعلاج العمود الفقرى باستخدام العصى , هو من يدعى محمد القاضى .

حيث يقوم هو و أسرته بتوريث هذا النوع من العلاج , بمالغة فى ثمن الجلسات .

و تعريض المدى للضرر دون دراسة أو إشراف طبى .

يعرف هذا النوع من العلاج بعلاج الغضروف بالخشبة بالأسكندرية .

و العلاج بالعصا فى بشتيل.

و ذلك نسبة لأشهر المعالجين الذين يقومون بهذا النوع من العلاج دون تصريح بذلك أو أشراف طبى .

فيتم تقديمهم كمعالجين شعبين .

كيف يتم علاج ألم الظهر بالعصا ؟

يتم علاج وجع الضهر بالعصايا , عن طريق وضع المريض نائما على البطن .

و استخدام عصا صغيرة لها طرف مدبدب و غير حاد , يتم وضع هذا الطرف بينت فقرات المنطقة القطنية.

لإبعاد الفقرات عن بعضها البعض .

الإعتقاد الشائع و الخاطىء أنه بهذه الطريقة يتم إبعاد الغضروف عن الضغط على جذور العصب .

و لكن لا توجد ابحاث كفاية لتؤكد حدوث هذا أو نفيه .

الحقيقة أن استخدام العصا بهذه الطريقة قد يسبب نقص الألم أو الأعراض و قد يسبب تدهور الحالة .

لا توجد أبحاث كافية حول الموضوع .

ابعاد الفقرات بهذه الطريقة العنيفة قد يسبب تخلل فى الفقرات و فقد للثبات فى العمود الفقرى .

مما ينتج عليه أثار كارثية تظهر على المدى الطويل .

الضغط العنيف بين الفقرات قد يؤذى الأربطة المتماسكة حول الفقرات .

قد أوردت اليوم السابع فى أحد تقاريرها عن مصطفى محمد حمد أحد المعالجين بالعصا أنه يستخدم يده بدلا من العصا

و يستخدم جهاز مساج ( فيبرتور ) مع جلسة العلاج بالعصا .

كيف يتم علاج الظهر بالعصا

بعض المعالجين يستخدمون أيضا علاج الظهر بالطقطقة مع العلاج بالعصا و لكن دون فحص جيد للحالة و معرفة تاريخ طبى و دون ممارسة حقيقية و علم لعلاج الظهر بتقويم العظام .

لا توجد إحصائيات لمدى التحسن الذى ينتج عن هذا النوع من العلاج أو الكوارث التى تعرضوا لها .

أهمية ثبات العمود الفقري

لقد خلقنا الله سبحانه و تعالى بقدرة على التكيف مع الأعمال التى نتعرض لها , فالعمود الفقرى للإنسان له القدرة على الحركة فى الإتجاهات المختلفة مع تحمل أوزان و أحمال مختلفة , بل أيضا العمود الفقرى له القدرة على التكيف مع طبيعة عمل الإنسان مهما كانت شاقة .

وجدنا أن الأحمال الثقيلة للعمال لا تتسبب فى وجود ألم أسفل الظهر بشكل طردى .

بل أن الحياة اليومية المرفهة قد تسبب ألم الظهر بشكل أكبر حين تكون خالية من الرياضة و ممارسة الأعمال .

خلق الله العمود الفقرى بأنواع مختلفة من الثبات .

فهناك الثبات الموضعى الذى تصنعه عضلات البطن و إتزانها مع عضلات الظهر.

و الأربطة التى تحافظ على ثبات الفقرات فى مكانها .

و هناك الثبات الذى يصنعه الجهاز العصبى المركزى بتحكمه فى العضلات حول العمود الفقرى .

و الخطط الحركية المختلفة التى تصنع داخل المخ لتنسيق حركة العمود الفقرى مع الجسم .

هناك برنامج علاج طبيعى يعتمد على:

إعادة الثبات فى العمود الفقرى لتقليل ألم أسفل الظهر و علاج الإنزلاق الغضروفى و تأهيل العمود الفقرى .

خطورة العلاج بالعصا

تكمن خطورة علاج ألم أسفل الظهر بالعصا فى ما يأتي :

1- الإضرار بالأربطة المحيطة بالفقرات بسبب حركة الفصل العنيفة بين الفقرات مما يسبب تقطع الأربطة , أو زيادة طولها و عدم قدرتها للعودة للطول الطبيعى , فتفقد وظيفتها .

2- حدوث تزحزح بين الفقرات , قد يؤدى لإنزلاق فقرى .

و يتم علاجه بالعلاج التحفظى اذا كانت من الدرجة الأولى أو الثانية .

يتم علاجه عن طريق عملية تثبيت الفقرات اذا كان من الدرجة الثالثة أو حدث تأثر عصبى خطير , و يعتبر هذا وضع كارثى .

3- حدوث فقد لثبات العمود الفقرى بسبب الإضرار بالحواس العصبية الموجودة على الأربطة و العضلات .

و التى ترسل معلومات للمخ حول حركة العمود الفقرى و حالته .

4- تضرر الحواس والأربطة ينتج عنه مزيدا من الإنزلاق الغضروفى و تزحزح الفقرات مع الوقت .

5- المريض لا يتم فحص حالته الطبية من قبل طبيب .

لهذا المعالج لا يكون على دراية بحالة المريض و تاريخه المرضى إنما يعالج كل المرضى بنفس الإسلوب الغير علمى .

7- فى حالة وجود تزحزح بالفقرات , فإن هذا العلاج يؤدى لمزيدا من التزحزح و قد يؤدى لحاجة المريض لجراحة عاجلة .

8- الفصل بين الفقرات يؤدى فعلا لتقليل الأعراض و تقليل الألم مؤقتا أحيانا .

و خطورة هذا أن المريض قد يشعر بأن هذا العلاج فعال فيتلقى مزيدا من هذه الجلسات .

و يعرض نفسه لمزيدا من الخطورة التى سبق ذكرها .

9- بعض المعالجين يقوم بطقطقة الفقرات دون علم أو فحص لحالة المريض .

مما يعرضه لمشاكل صحية خطيرة منها حدوث تزحزح بين الفقرات أو تمزق عضلى .

10- يعتبر هذا العلاج مكلفا و للأسف المريض يضر بنفسه مقابل مال يدفعه  .

خطورة العلاج بالعصا

ما هو ألم الفقرات القطنية ؟

علينا أن نفهم أكثر عن مفهوم الألم , فالألم ليس فقط يزداد أو يقل على حسب مدى إصابة الظهر.

فقد تكون مصاب بانزلاق غضروفى و لا تعانى من ألم شديد .

وقد يكون ليس لديك إنزلاق غضروفى و مع ذلك يكون هناك ألم شديد فى أسفل الظهر رغم عدم وجود إصابة كبيرة .

فالألم لا يرداف مدى الإصابة , كما أن الألم له علاقة بالحالة النفسية و الإجتماعية , و أيضا طبيعة الإحساس بالألم تختلف من شخص لأخر .

بعض من يتلقون هذا النوع من العلاج يشعرون بنقص فى الألم و الأعراض حقيقي , بعض هذا التحسن يرجع للحالة النفسية للمريض , فهو يريد بشدة أن يشعر بتحسن .

كما أنه يجد أعداد كبيرة من الناس لدى هذا المعالج , و يستمع لقصص علاج ناجحة تجعله مؤهل ليؤمن أنه فى المكان الصحيح لتلقي العلاج .

التحسن قصير المدى فى معدل الألم لا يعتبر علاجا لألم أسفل الظهر و الأفضل هو التركيز على الخطط العلاجية طويلة المدى . البديل عن علاج ألم أسفل الظهر بالعصا

البديل عن علاج ألم أسفل الظهر بالعصا

يصاب حوالى 80% من الناس بألم أسفل الظهر , 60% منهم يتحسنون بشكل تلقائى , أغلب ألم العمود الفقرى يعالج تلقائيا أو يحتاج لعلاج بسيط .

الإنزلاق الغضروفى مع الوقت يفقد كمية من الماء و يقل من الضغط على جذور العصب مع الوقت بشكل تلقائى .

حتى حالات الخروج التام للغضروف أعطت تحسنا كبيرا من الوقت و بعضها لا يحتاج لعمليات جراحية .

كل الأبحاث و الخطوط العلاجية الحديثة تشير الى أن أفضل علاج لألم أسفل الظهر هو الذى يشجع على الحركة و التمرين و ليس الذى يعتمد على حركات سلبية دون حركة من المريض .

فى مدرسة مولجان العلاجية التى نستخدمها فى مركز مانيوال للعلاج الطبيعى بالتجمع الثالث.

يتم عمل فصل بسيط باليد للفقرات مع الحركة و هو يشبه العلاج بالعصا إلا أنه أمن تماما و يعتمد على الحركة.

و لا يسبب ضررا للمريض و فعال بشكل أكبر.

علاج ألم الظهر ليس سحرا ,هو يحتاج فقط علم صحيح , و إتباع من المريض للخطة العلاجية السليمة . 

تجربة مركز مانيوال للعلاج الطبيعى بالتجمع عن علاج ألم أسفل الظهر بالعصا

من ملاحظتنا لبعض المرضى المترددين على مركز مانيوال للعلاج الطبيعى .

لاحظنا أن بعض المرضى تلقوا هذا النوع من العلاج خاصة فى الأقاليم , للأسف أغلب هؤلاء المرضى لديهم مستوى إجتماعى و ثقافى جيد .

يعود هذا لنقص التوعية بخطور هذا العلاج و تقصير من وزارة الصحة تجاه الحزم مع هؤلاء المعالجين الغير مرخصين.

الدعاية الغير مسئولة عن هذا العلاج دون مراعاة للإضرار بالمرضى مثل تقرير أخبار اليوم .

أغلب هؤلاء المرضى تعرضوا لفقد فى الثبات فى العمود الفقرى, بالفعل شعروا بتحسن بعد جلسة العلاج .

و لكن أصيبوا بمزيدا من الإنزلاقات الغضروفية خلال عام أو عامين .

اذا كنت قد تلقيت هذا النوع من العلاج أو تعرف من تلقاه فأكتب لنا ذلك فى التعليقات حتى يستفيد الجميع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.